مصالح ولاية وهران تتجاهل معاق استغلته في الحملة الانتخابية عبر موقعها الرسمي :
By boudour On 26 نوفمبر, 2017 At 08:51 مساءً | Categorized As بيانات صحفية, تقارير, سياسة, صورة اليوم, قضايا, محلي | With 0 Comments
24171553_1426068004177158_791876583_n

محمد لونيس المعاق وهو يحتج أمام مقر ولاية وهران

هو ذلك المعاق حركيا المدعو محمد لونيس الذي نشرت له مصالح ولاية وهران 12 صورة وهو يؤدي واجبه خلال يوم الاقتراع للانتخابات المحلية ليوم 23 نوفمبر المنصرم، للترويج للعملية الانتخابية التي بلغت حسب مصالح الإدارة السياسية للبلاد أكثر من 58 بالمئة بعاصمة الغرب الجزائري، لكن الغريب أن هذا المعاق حركيا الذي لا يقدر على الوقوف وينتقل بكرسي متحرك عليه أغطية للحماية من البرد، قرر يوم 26 نوفمبر توجه رفقة عدد من المواطنين للاحتجاج أمام مقر ولاية وهران للمطالبة بحقه في السكن، حيث رفعوا المحتجون من العوائل النسوة والشيوخ شعارات تدين الأحزاب السياسية التي حملوها مسؤولية أزمتهم.

23844865_1147421935392787_5814681280761337133_n

أحد الصور التي نشرها موقع ولاية وهران ولونيس يؤدي واجبه الانتخابي

لونيس المعاق، وفي تصريح للموقع، أكد أنه جاء للإحتجاج أمر مقر الولاية اليوم “الأحد 26 نوفمبر” للمطالبة بحقه الدستوري في السكن، بعدما توجه للبلدية من أجل إستصدار بطاقة الناخب، وأدى واجبه الانتخابي.

24058731_1616133991786418_2017095229303854151_n

إحدى الصحف العمومية نقلت صور لونيس محمد من موقع مصالح ولاية وهران

فعلى الرغم من أنه يجهل أن الصور التي التقطت له خلال مركز التصويت يوم الخميس 23 نوفمبر نشرت على الصفحة الرسمية لرابط ولاية وهران عبر مواقع التواصل ونشرتها عدد من الصحف الوطنية والمحلية، قائلا : ” أنا إبن حي البدر “الطورو” انتظر السكن منذ 25 سنة، إبني كبر وتزوج وهو بحاجة إلى مأوى..”، فهل سيتجنب والي ولاية وهران لهذا النوع من المواطنين الذين لا يصنفون في خانة “المشوشين على العمل الديمقراطي”، علما أن والي وهران عقد اجتماعا تنسيقي للشروع في عملية إعادة الإسكان لكنه لم يستقبل المحتجين أمام مقر تواجده.

 سعيد بودور

About -

اترك تعليقا